آخر الأخبار
قالت البدو : ( التايه في تَوَهه زي المُستهدي في هداه )...أي أنّ التايه وهو المخطيء في أعماله وتصرفاته ، لا يشعر بخطأه ولا يدري أنه مخطيء .

عشائر الحويطات



تستقرقبيلة الحويطات منذ زمن بعيد في جنوب الأردن و الحويطات ينحدرون من نسل النبي صلى الله عليه وسلم و هم من ابناء الحسين بن علي رضي الله عنه .

وكان لشيخ قبيلة الحويطات عرار بن جازي شأن كبير في المنطقة في أواخر القرن التاسع عشر وتصدى لمحاولة الحكومة العثمانية لنزع سيادته عن المنطقة في عام 1894م وحصل بينهما نزاع مسلح أدى إلى مقتل العديد من الجنود الأتراك * فألقت الحكومة العثمانية القبض عليه بواسطة حيلة أوقعته في أسرها لكن لم يلبث أن أطلق سراحه .

ويجدر بالذكر أن الشيخ حمد بن جازي كان من رجالات الأردن الذين كان لهم موقع مؤثر في الأحداث في بدايات تأسيس الإمارة فقد كان من بين رجالات الأردن الذين استقبلوا الأمير عبد الله في معان * كما ينبغي الإشارة إلى مشاركة الشيخ هارون بن جازي وهو والد الوزير الدكتور عبد الله الجازي في حرب فلسطين ( 1947-1948) متطوعاً في سبيل الله للدفاع عن فلسطين على رأس مجموعة من مجاهدي الأخوان المسلمين في الأردن الذين كانوا بقيادة المرحوم الحاج عبد اللطيف أبو قوره .

ويذكر كتاب ( معجم العشائر الفلسطينية ) لمؤلفه الباحث (محمد محمد حسن شرّاب) أن الحويطات قبيلة كبيرة تقع منازلهم بين تيماء جنوباً والكرك شمالاً ووادي السرحان والنفوذ الكبير شرقاً وساحل خليج العقبة وشبه جزيرة سيناء غرباً * ويشير إلى الشيخ (عودة أبوتايه) شيخ عشيرة الفريجات إحدى عشائر الحويطات الذي انضم مع الحويطات إلى جيش (فيصل بن الحسين) الذي دخل دمشق * ويشير شرّاب إلى وجود عشيرة تحمل اسم ( عرب الحويطات ) في قضاء عكا وفي غابة كفر صدر بفلسطين ويشير إلى أنهم من حويطات سيناء والأردن والجزيرة العربية .

ويذكر الدكتور (أحمد عويدي العبادي) في كتابه ( العشائر الأردنية - الأرض والإنسان والتاريخ ) أن عشائر الحويطات تتوزع على تجمعات كبيرة هي المطالقة والفريجات والمحلَف والنعيمات والسعيديين * وهذه التجمعات تتوزع بدورها إلى فروع كثيرة * فالمطالقة (عربان ابن جازي) يتشكلون من عربان الجازي والسليمانيين والدراوشة والعمارين والعطون والزوايدة والمراعية والزلابية والطقاطقة والرشايدة * وكل فرع من هذه الفروع يتوزع أيضاً على عدة فروع .
أما الفريجات (عربان أبو تايه) فيتشكلون من عربان أبوتايه والدمانية وكل فرع منهما يتوزع على عدة فروع.
أما المحلف (عربان ابن نجاد) فيتشكلون من عربان النجادات والعمران وكل فرع منهما يتوزع على عدة فروع .
ويشير العبادي إلى عشيرة السعيديين ويذكر أنهم يتبعون ابن نجاد كما يشير إلى عشائر المناجعة والرواجفة والبدول ويذكر أنهم يتبعون ابن جازي .

ويذكر الباحث (حنا عماري) في كتابه (قاموس العشائر في الأردن وفلسطين) أن عشيرة الجازي هي إحدى عشائر المطالقة من قبيلة الحويطات وأن مساكنهم في الرشادية والسينية وأذرح والجرباء والصدقة (جنوب الأردن) .
ويذكر عماري أن قبيلة الحويطات من قبائل الأردن ولها بطون في فلسطين عند قبائل بئر السبع وفي مصر * وأنهم شرفاء من أبناء (الحسين بن علي ) * ويذكر أنهم يتوزعون على عدة تجمعات هي المطالقة (عربان ابن جازي) والفريجات (عربان أبوتايه) والمحَلَف (عربان ابن نجاد) والسليمانيين والمراعية والسعيديين والمناجعة والرواجفة والبدول والربايعة والعمارين والرشايدة والطقاطقة والزوايدة والعمران والدمانية والعطون والدراوشة والهديان والبطونية .
ويتحدث العماري عن عشيرة تحمل اسم نجادا من النجادات من العوازم من الغنيمات ومساكنهم في البلقاء * وعن عشيرة تحمل اسم النجادات ومساكنهم في قرية حلاوة بشمال الأردن .

ويذكر كتاب ( تاريخ شرقي الأردن وقبائلها ) لمؤلفه الضابط البريطاني فريدريك ج. بيك أن حويط أنجب عدة أبناء تشكلت من أعقابهم عشائر الحويطات فمن أعقاب ابنه الأكبر اقبال تشكلت عدة عشائر منها عشيرة ابن جازي التي تعرف بحويطات ابن جازي أو حويطات الشمال *

ومن أعقاب نجله سويعد تشكلت عدة عشائر منها عشيرة حويطات تهامة على الساحل الشرقي لخليج العقبة وارتحل قسم منهم إلى مصر واستقروا في طنطا واشتهر شيخهم ابو طقيقة * ومن أعقاب سعيد بن حويط تشكلت عشيرة السعيديين وتتوزع بين شمالي العقبة وفلسطين .

ويشير فريدريك ج. بيك إلى أن عشيرة النجادات انفصلت عن القبيلة الأم الحويطات وكان لشيخهم ابن نجاد قبل القرن التاسع عشر نفوذ وسطوة وكان سلطان مصر قد خصص له تقديراً لحمايته لقوافل الحجاج * وقد ذكره السائح بورفارد في مذكراته بأنهم شيوخ الحويطات في تلك المرحلة .

ويتحدث فريدريك ج. بيك عن نفوذ وسطوة الشيخ عرار بن جازي في أواخر القرن الثامن عشر فيذكر أن الشيخ عرار بن جازي ساءه أن تشكل الحكومة العثمانية حكومة محلية في معان عام 1894 في محاولة لتحجيم نفوذ الجازي * فأغار الشيخ عرار بن جازي على الحامية التركية في معان وقتل عدة جنود * ثم تمكن الأتراك من إلقاء القبض عليه بخدعة وسجنوه في الكرك ثم أخلوا سبيله عام 1896 بعد أن انتقلت السطوة في المنطقة للشيخ حرب أبو تايه الذي خلفه ابنه الشيخ عودة بن حرب أبو تايه الذي تصدى للأتراك عندما فرضوا على الحويطات ضريبة كبيرة* واشتهر الشيخ عودة بشجاعته وخاصة بعد غزوه على جهات حلب وقطعه لنهر الفرات نحو العراق وعودته بغنائم جمة * وانحاز الشيخ عودة إلى الثورة العربية الكبرى التي قادها الشريف الحسين بن علي وأبلى فيها بلاءً حسناً وتوفي إلى رحمة الله في زيزياء بالبلقاء عام *1927 ويذكر فريدريك أن زعامة الحويطات انتقلت بعد وفاة الشيخ عودة إلى شيخ عشيرة الجازي الشيخ حمد بن جازي .

ويختلف فريدريك ج. بيك عن كثير من الروايات فيذكر أن بعض العشائر التي تردّها الروايات إلى عشيرة الحويطات لا تمتّ بصلة قرابة أو نسب لقبيلة الحويطات * ولكنها تتبع لها .

ويورد كتاب (قاموس العشائر في الأردن وفلسطين) لمؤلفه الباحث حنا عماري الرواية التي تشير إلى أن عشيرة العريقات الفلسطينية في منطقة أبو ديس الغربية من القدس تعود بجذورها إلى قبيلة الحويطات في جنوب الأردن .
ويورد كتاب (معجم العشائر الفلسطينية ) لمؤلفه الباحث محمد محمد حسن شرّاب أسماء خمس عشائر فلسطينية تحمل اسم عريقات تتوزع في منطقة أبو ديس وهي العشيرة التي تعود بأصولها إلى قبيلة الحويطات وفي الخليل وعرب الزرازير والقدس وأريحا * ولا يشير شرّاب إلى وجود علاقة قربى بين هذه العشائر .

ويشيد المؤرخ مصطفى مراد الدباغ في الجزء الثامن من القسم الثاني من كتابه المرجعي (بلادنا فلسطين) بالبلاء الحسن الذي أبلاه الشيخ هارون بن جازي من الحويطات مع إخوانه المتطوعين القادمين من الأردن في معارك باب الواد في حرب عام 1947 - 1948 .
ويذكر الدباغ أن سكان بلدة بيت حنينا يعودون بنسبهم إلى قبيلة الحويطات المنتشرة في جنوب الأردن ومصر* ويذكر من هؤلاء السكان حمولة دار إبداح التي ينتمي إليها الاقتصادي العربي الفلسطيني الكبير (عبد الحميد شومان) مؤسس البنك العربي * كما يشير إلى أن بعض سكان قرية الطور القريبة من القدس يعودون بأصولهم إلى قبيلة الحويطات ويعزز الدباغ الرواية التي ترد عائلة العريقات (آل جابر) في أبو ديس إلى قبيلة الحويطات .
وفي الجزء الأول من القسم الثاني من كتابه المرجعي (بلادنا فلسطين) يشير المؤرخ مصطفى مراد الدباغ إلى أن قسماً من سكان قرية بُرَيْر في الشمال الشرقي من غزة يعودون بأصولهم إلى قبيلة الحويطات * كما يذكر في الجزء الأول من القسم الأول من (بلادنا فلسطين) أن عرب القليطات من عشائر قضاء عكا هم أبناء عم الحويطات كما يقولون و يدعون *

المصدر :
وكالة الانباء الاردنية
بترا 
منقول حرفيا من بدو الجنوب
http://bdoaljnob.com/showthread.php?t=735

إرسال تعليق

 
Top